حمزه

منتدى
 
الرئيسيةالرئيسية  صفحة البدايهصفحة البدايه  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصة الجذع الذي حن للرسول صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yehia7
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 247
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 16/09/2008

مُساهمةموضوع: قصة الجذع الذي حن للرسول صلى الله عليه وسلم   الإثنين سبتمبر 29, 2008 3:44 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على خير خلق الله

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل تعلمون قصه الجذع الذي كان يخطب عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم
كان الحسن البصري رحمة الله عليه يحدِّث بقصة الجذع الذي كان يخطب عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم تركه واتخذ المنبر فحنَّ الجذع وسُمِع له صوت كصوت العِشار ـ كحنين الناقة التي يُنتزع منها ولدها ـ حتى سمعه كل من في المسجد
فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فوضع يده عليه فسكن
فكان الحسن البصري رحمه الله إذا حدّث بهذا الحديث يقول (يا معشر المسلمين.. الخشبة تحِنُ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم شوقاً إلى لقائه فأنتم أحق أن تشتاقوا إليه)
هل تعلمون قول الحبيب صلى الله عليه وسلم (من أشد أمتي لي حباً ناسٌ يكونون بعدي يود أحدهم لو رآني بأهله وماله)
فالحمد لله الذي جعل سبيل محبته سبحانه وتعالى جل جلاله متعلقاً بإتباع خليله المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم فقال تعالى في سورة آل عمران
(قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم .قل أطيعوا الله والرسول فإن تولوا فإن الله لا يحب الكافرين)
و لكن هل يقف الأمر على مجرد المحبة له صلى الله عليه وسلم والشوق إليه فحسب؟
أم يجب ان يتعدى إلى ترجمة عمليه ..؟
بالعمل بسنته صلى الله عليه وسلم
وكان السلف حريصين على اقتفاء السنة في كل صغير وكبير
فهذا الإمام أحمد رحمه الله يقول (ما كتبت حديثاً إلا وقد عملت به حتى مرَّ بي أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وأعطى أبا طيبة ديناراً فأعطيت الحجَّام ديناراً حين احتجمت)
نعاهد الله أن نساهم ولو باليسير في نشر سنه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
فنحن نأكل ونشرب ونعمل ونصلى ونعيش حياتنا يوميه روتنيه
فهل سألت نفسك يوما كيف كان يعمل الرسول صلى الله عليه وسلم ذلك؟
فما أجمل أن نحيا حياتنا وما تبقى لنا من العمر مع الحبيب صلى الله عليه وسلم
و تقتدي به في كل ما نقول ونفعل ونتبع هديه في كل شيء، وسنتشعر سعادة تغمرنا..
كيف لا ؟؟ ونحن تقتدي بخير الخلق ونتأسي به كأننا نراه أمامنا..
واجعل اليوم ليكون بداية الصحبة إن شاء الله
جرِّبوا .. وإن شاء الله تكون أيامنا بعد ذلك كلها مع الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم .
تقبل الله منا ومنكم جميعا صالح الأعمال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yehia7.yoo7.com
 
قصة الجذع الذي حن للرسول صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حمزه  :: المنتدى الاسلامى :: منتدى السيره النبويه-
انتقل الى: